الشلل الدماغي

الشلل الدماغي.. أعراضه وأسبابه وكيفية علاجه

ما هو الشلل الدماغي؟

الشلل الدماغي أو الشلل المخي هو الاسم المتعارف عليه لمجموعة من المشاكل التي يعاني منها المريض نتيجة لضمور الدماغ (موت خلايا بالدماغ). وهي نفس الحالة التي توصف بالعامية بنقص الأوكسجين بالدماغ أو باحتراق خلايا المخ.

العودة للأعلى

ما هو سبب الشلل الدماغي؟

سبب الشلل الدماغي الرئيس هو حدوث ضمور بالدماغ. يختلف حجم ومكان ضمور خلايا الدماغ من مريض إلى آخر، وتختلف معها الاعراض. أما أسباب موت جزء من خلايا الدماغ وضمورها فهي متعددة.

العودة للأعلى

ما هي أسباب ضمور الدماغ لدى الأطفال؟

الأسباب التي قد تؤدي إلى ضمور الدماغ لدى الأطفال متعددة، وقد تحدث خلال الحمل، أو أثناء الولادة أو بعد الولادة، كالتالي:

بفترة الحمل

• التعرض المفرض لأشعة أكس (للأشعة السينية)
• لدى إصابة الأم بعدوى وبعض الأمراض
• نقص تغذية الجنين

 

أثناء الولادة

• إذا كان الطفل خديجا (مولود قبل اكتمال فترة الحمل الطبيعية)
• نقص إمداد الدماغ بالأوكسجين لأي سبب
• تعرض الدماغ لإصابة

 

بعد الولادة

• وجود خلل بالتنفس لدى المولود
• وجود عيوب خلقية بالقلب
• التعرض لإصابات الرأس
• حدوث التهاب بالدماغ

العودة للأعلى

ماهي أنواع الشل الدماغي؟

أغلب التصنيفات تقسم الشلل الدماغي إما إلى 3 أو 4 أقسام رئيسية. باعتماد التقسيم الأخير يمكن أن نحدد الأنواع التالية:

الشلل الدماغي الترنحي

يعاني مريض الشلل الدماغي الترنحي من انعدام التوازن والسقوط المستمر. وتكون حركته وخطواته غير منظمة ولا يستطيع السيطرة على حركته.

 

الشلل الدماغي التشنجي

يعاني مريض الشلل الدماغي التشنجي من توتر عضلي مفرط يؤدي إلى تشوهات بالمفاصل والعظام، وتشوه الكفين والقدمين.

 

الشلل الدماغي الكنعي

يعاني مريض الشلل الدماغي الكنعي من حركات لا إرادية بالأطراف وصعوبة في الإبقاء على الجذع مستقيما في حالات الوقوف والجلوس، وهو ما يجعل المشي صعبا للمريض.

 

الشلل الدماغي الرخو

يعاني مريض الشلل الدماغي الرخو من محدودية الحركة، ووجود عرج في المشي. وقد لا يكون المريض قادرا على الحركة.

العودة للأعلى

ماهي أعراض الشلل الدماغي؟

تظهر أعراض الإصابة بالشلل الدماغي لدى الأطفال وتشخص بالسنة الأولى وحتى عمر 3 سنوات. وتعتمد الأعراض على منطقة الضمور بالدماغ، وأكثر الأعراض شيوعا هي:

• تأخر في النمو
• اضطراب في النطق والكلام
• سيلان مستمر وزيادة بإفراز اللعاب
• وجود حول بالعيون
• صعوبة في الوقوف والاتزان
• تأخر واضطراب المشي والحركة
• التشنجات العضلية المستمرة
• القيام بحركات لا إرادية
• التخلف العقلي
• وجود اضطرابات سلوكية

العودة للأعلى

كيف يمكن علاج الشلل الدماغي لدى الأطفال؟

يعتمد العلاج على نوع المشكلة المطلوب علاجها. وعادة ما يشارك في علاج الشلل الدماغي فريق كامل يمكن أن يشارك به:

• أخصائي علم نفس
• أخصائي أطفال
• أخصائي تأهيل بدني
• أخصائي نطق
• جراح عظام أطفال

 

أكثر المشاكل شيوعا لدى أطفال الشلل الدماغي هي اضطرابات الحركة والمشي، وهو ما يمكن التعامل معه إلى حد إزالة الإعاقة في عدد كبير من الحالات باستخدام تقنية د. توفماسيان المعدلة للإطالة الانتقائية لأوتار العضلات، والالتزام ببرنامج العلاج وإعادة التأهيل الخاص بهذه التقنية الجراحية.
وهذه التقنية تقدم نتائج متقدمة في علاج الأطفال والكبار. للاطلاع على تفاصيل الجراحة وأمثلة عليها، قم بزيارة: جراحة الإطالة الانتقائية لأوتار العضلات عبر اختراق الجلد

في حال الرغبة بالخضوع لعلاج اضطرابات الحركة لمرضى الشلل الدماغي جراحيا، تواصلوا معنا.

العودة للأعلى

علاج الشلل الدماغي بالخلايا الجذعية

يعتبر استخدام الخلايا الجذعية لعلاج الشلل الدماغي لدى الأطفال من التطبيقات المستحدثة. لا يمكن تقديم أي نسب أو تأكيد فعالية هذه التقنية في العلاج، ولم يتم حتى الآن توثيق أي حالة بشكل علمي تم فيها استبدال المناطق التالفة بالدماغ، والتخلص بشكل كامل من آثار الشلل الدماغي.

في حال الرغبة بالخضوع للعلاج بالخلايا الجذعية، تواصلوا معنا.

العودة للأعلى

احصل على تقدير للعلاج
اتصل بنا الآن لتحصل على تقدير مجاني لعلاجك