علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية

تقنية جديدة لعلاج السكري

يحتل مرض السكري ودون أدني مبالغة مكانة بارزة بصدر أكثر الصفحات درامية بتاريخ الطب الحديث، ويعد سببا رئيسيا لتطور بعض أنماط الإعاقة وارتفاع معدلات الوفيات.

مرض السكري بنوعيه الأول والثاني من أكثر الأمراض التي تحظى باهتمام واسع من وزارات الصحة ومختلف الهيئات الصحية حول العالم.

يعرف المرض بأنه ارتفاع غير منتظم لنسبة السكر (الجلوكوز) بالدم، سواء قبل أو بعد تناول وجبة طعام، نتيجة لنقص كلي أو جزئي لإفراز الانسولين، مما يؤدي إلى خلل بعملية الأيض يقود بدوره إلى خلل عام بوظائف الاعضاء وبنية خلايا وأنسجة الجسم المختلفة.

 

العلاج الخلوي للسكري بالخلايا الجذعية

نستخدم في علاج مرض السكري بنوعية الأول والثاني تقنية زرع الخلايا الجذعية، وقد أثبتت هذه التقنية فعاليتها في علاج كلا النوعين وتخفيف حدتهما. كما يسمح العلاج بالخلايا الجذعية بتخفيف مضاعفات السكري وآثاره السلبية علي مختلف أجهزة الجسم وأعضائه مثل: القلب، والأوعية الدموية، والكبد والعينين والكليتين وغيرها.

ومن المهم إدراك أن:

العلاج الخلوي للسكري يهدف إلى تخفيف حدة المرض ومعالجة مضاعفاته وترميم الأعضاء والأنسجة المتضررة. ولا يمكن للعلاج الخلوي بالخلايا الجذعية شفاء مرض السكري بشكل كامل حتى يومنا هذا.

 

بعد الخضوع لعلاج ناجح للسكري من النوع الثاني بالخلايا الجذعية، يتوقع ظهور النتائج الرئيسية التالية لدي المريض:

← استعادة حساسية الجسم للأنسولين
← تخفيف تصلب الشرايين، وزيادة مرونة الأوعية الدموية
← انخفاض مستويات السكر بالدم لتقترب من المعدلات الطبيعية
← انخفاض المعدلات المرضية لنسبة الانسولين بالدم

 

بعد الخضوع لعلاج ناجح للسكري من النوع الأول بالخلايا الجذعية، يتوقع ظهور النتائج الرئيسية التالية لدي المريض:

← استعادة وتنشيط قدرة خلايا بيتا (خلايا β) الغير فاعلة في البنكرياس على العمل
← الحد من تدمير خلايا بيتا الفاعلة
← الحد من هجوم نظام المناعة الخلوية علي خلايا بيتا
← الحد من المضاعفات والآثار السلبية للسكري على بقية الاعضاء

 

الإيجابيات العامة للعلاج بالخلايا الجذعية والتحسن المتنوقع لمرضي السكري

يمكن أن يسهم علاج السكري بالخلايا إلى مجموعة من المظاهر الايجابية لمرضي النوعين الأول والثاني، وتحسن الحالة الصحية لهم. وتشمل هذه الإيجابيات:

← استعادة المستويات الطبيعية لعملية الأيض
← ارتفاع القدرة الجنسية
← التخلص من آثار متلازمة الإرهاق الدائم
← التخلص من الاكتئاب المرضي وحالات التقلب المفاجئ للمزاج
← ارتفاع نشاط جهاز المناعة

 

علاج الأطفال المصابين بالسكري

يلعب توقيت العلاج للاطفال الذين يعانون من السكري دورا محوريا في السيطرة على المرض، ويمكن أن يمنع تطور حدة عدائية نظام المناعة الخلوية تجاه خلايا بيتا في البنكرياس في حال تم استخدام تقنية العلاج بالخلايا الجذعية أول شهرين بعد تشخيص الاصابة بالسكري.

 

التدخل المبكر لعلاج السكري لدى الأطفال يمكن أن يؤدي إلى:

← الحفاظ علي نشاط خلايا بيتا
← تعزيز نشاط جهاز المناعة
← إدارة أسهل لحالة المريض
← الحد من المضاعفات والآثار السلبية للسكري على بقية الاعضاء

 

إن كنت تفكر بالخضوع لعلاج السكري بالخلايا الجذعية، أو ترغب بالاطلاع علي المزيد حول هذا العلاج، يمكنك أن تتواصل معنا عبر أي من بيانات الاتصال الموجودة بصفحة الاتصال، أو عبر الرقم: 00380639511199

العودة إلي الأعلى

احصل على تقدير للعلاج
اتصل بنا الآن لتحصل على تقدير مجاني لعلاجك